كاتب الموضوع أسوتي النبي مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :27 - 01 - 2021
أسوتي النبي
أسوتي النبي

مشرفة قسم
تواصل معى
بيانات إضافيه [+]
 عضويتي عضويتي : » 41
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 09/08/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 2860
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 7200
 التقييم التقييم : » 12909
 آلعمر آلعمر : » 50
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوجه
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » water
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » NGA
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » الحمد لله
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : »
الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس D9f3da10 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-21 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-16 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-20 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-19 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-13 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-11
لوني المفضل
بدون ايقونهموضوع:

الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس


الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس

س : أقرأ كل يوم القرآن قبل الفجر لكن مشكلتي 
أنه تراودني أفكار شيطانية عند القراءة هل أذنب في ذلك. 
ما العمل?

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالذي ننصحك به ونرشدك إليه هو أن تستمر في قراءة القرآن في هذا الوقت المبارك، 
وتجاهد نفسك على الانصراف عما يخطر ببالك حالة القراءة من وساوس شيطانية 
في أي مجال من المجالات سواء كان ذلك في شك في العقيدة ينتابك عند قراءة بعض الآيات، 
أو الشك في شيء منها أو في ممارسة حرام أو غير ذلك فإن هذه الوسوسة من الشيطان 
ليصرفك عن كتاب ربك، واعلم أن الله لا يؤاخذك على ما يدور في قلبك ما لم تعزم 
وتعقد قلبك عليه، وهذا من رحمة الله بهذه الأمة، وهناك تفصيل جميل لما يجري في النفس، 
ومتى يؤاخذ عليه الإنسان، ومتى لا يؤاخذ،

ذكره السيوطي رحمه الله في الأشباه والنظائر ننقله بطوله للفائدة وهذا نصه:
من عزم على المعصية ولم يفعلها أو لم يتلفظ بها لا يأثم لقوله صلى الله عليه وسلم: 
{إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم أو تعمل به}.

ووقع في فتاوى قاضي القضاة تقي الدين بن رزين 
أن الإنسان إذا عزم على معصية فإن كان قد فعلها ولم يتب منها 
فهو مؤاخذ بهذا العزم لأنه إصرار،

وقد تكلم السبكي في الحلبيات على ذلك كلاما مبسوطا أحسن فيه جدا فقال:
الذي يقع في النفس من قصد المعصية على خمس مراتب:
الأولى: الهاجس: وهو ما يلقى فيها، ثم جريانه فيها وهو الخاطر،
ثم حديث النفس: وهو ما يقع فيها من التردد هل يفعل أو لا ؟
ثم الهم: وهو ترجيح قصد الفعل،
ثم العزم: وهو قوة ذلك القصد والجزم به،
فالهاجس لا يؤاخذ به إجماعا لأنه ليس من فعله ; 
وإنما هو شيء ورد عليه، لا قدرة له ولا صنع،
والخاطر الذي بعده كان قادرا على دفعه بصرف الهاجس أول وروده، 
ولكنه هو وما بعده من حديث النفس مرفوعان بالحديث الصحيح، 
وإذا ارتفع حديث النفس ارتفع ما قبله بطريق الأولى.

وهذه المراتب الثلاثة أيضا لو كانت في الحسنات لم يكتب له بها أجر.
أما الأول فظاهر، وأما الثاني والثالث فلعدم القصد، 
وأما الهم فقد بين الحديث الصحيح أن الهم بالحسنة، يكتب حسنة، 
والهم بالسيئة لا يكتب سيئة، وينتظر فإن تركها لله كتبت حسنة،
 وإن فعلها كتبت سيئة واحدة ،

والأصح في معناه أنه يكتب عليه الفعل وحده: 
وهو معنى قوله واحدة ، وأن الهم مرفوع.
ومن هذا يعلم أن قوله في حديث النفس {ما لم يتكلم أو يعمل } ليس له مفهوم، 
حتى يقال: إنها إذا تكلمت أو عملت يكتب عليه حديث النفس; 
لأنه إذا كان الهم لا يكتب، فحديث النفس أولى، هذا كلامه في الحلبيات.

وقد خالفه في شرح المنهاج فقال: 
إنه ظهر له المؤاخذة من إطلاق قوله - صلى الله عليه وسلم -: 
{ أو تعمل } ولم يقل أو تعمله، قال: فيؤخذ منه تحريم المشي إلى معصية، 
وإن كان المشي في نفسه مباحا، لكن لانضمام قصد الحرام إليه، 
فكل واحد من المشي والقصد لا يحرم عند انفراده، أما إذا اجتمعا 
فإن مع الهم عملا لما هو من أسباب المهموم به فاقتضى 
إطلاق { أو تعمل } المؤاخذة به.

قال: فاشدد بهذه الفائدة يديك، واتخذها أصلا يعود نفعه عليك.
وقال ولده في منع الموانع: هنا دقيقة نبهنا عليها في جمع الجوامع وهي:
أن عدم المؤاخذة بحديث النفس والهم ليس مطلقا بل بشرط عدم التكلم والعمل،
وحتى إذا عمل يؤاخذ بشيئين همه وعمله،
ولا يكون همه مغفورا وحديث نفسه إلا إذا لم يتعقبه العمل،
كما هو ظاهر الحديث، ثم حكى كلام أبيه الذي في شرح المنهاج،
والذي في الحلبيات ورجح المؤاخذة،

ثم قال في الحلبيات: 
وأما العزم فالمحققون على أنه يؤاخذ به، وخالف بعضهم وقال: 
إنه من الهم المرفوع، وربما تمسك بقول أهل اللغة، هم بالشيء عزم عليه، 
والتمسك بهذا غير سديد لأن اللغوي لا يتنزل إلى هذه الدقائق.

واحتج الأولون بحديث 
{ إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار. 
قالوا يا رسول الله: هذا القاتل فما بال المقتول؟ 
قال: كان حريصا على قتل صاحبه}
فعلل بالحرص، واحتجوا أيضا بالإجماع على المؤاخذة بأعمال القلوب 
كالحسد ونحوه، وبقوله تعالى: 
وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ 
{الحج: 25} 
على تفسير الإلحاد بالمعصية، ثم قال:
 إن التوبة واجبة على الفور، 
ومن ضرورتها العزم على عدم العود، فمتى عزم على العود قبل أن يتوب منها، 
فذلك مضاد للتوبة، فيؤاخذ به بلا إشكال، وهو الذي قاله ابن رزين، 
ثم قال في آخر جوابه والعزم على الكبيرة، وإن كان سيئة، 
فهو دون الكبيرة المعزوم عليها .

والله أعلم.

اسلام ويب



أفندينا ♛ يعجبه هذا الموضوع


الموضوع الأصلي : الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس || المصدر : منتديات قسوة وداع || الكاتب: أسوتي النبي

توقيع : أسوتي النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الأربعاء يناير 27, 2021 1:37 pm
المشاركة رقم: #
  أفندينا ♛
 سلطان قسوة
 سلطان قسوة

أفندينا ♛

بيانات اضافيه [ + ]
 عضويتي عضويتي : » 1
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 17/03/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 4319
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 20570
 التقييم التقييم : » 28134
 حاليآ في حاليآ في : » منتديات قسوة وداع
 آلعمر آلعمر : » 41
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوج
 جنسي جنسي : » ذكر
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » pepsi
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » action
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » اهلاوي
 MMS ‏ MMS ‏ : » 46
 أوسمتي أوسمتي : » الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس P_18179wo440 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-14الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-15
 الإتصالات»
https://www.q-wada3.com
لوني المفضل

مُساهمةموضوع: رد: الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس



يعجز القلم على الاطراء
ويعجز النبض على التعبير بما كتبت وبما طرحت
.. بارك الله فيك وجعله فى موزين حسناااااااتك
وجزيت الجنه ونعيمهااااا** }
تحياتى




أسوتي النبي يعجبه هذا الموضوع




توقيع : أفندينا ♛

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الجمعة يناير 29, 2021 2:14 am
المشاركة رقم: #
  أسوتي النبي
 
مشرفة قسم
 

أسوتي النبي

بيانات اضافيه [ + ]
 عضويتي عضويتي : » 41
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 09/08/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 2860
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 7200
 التقييم التقييم : » 12909
 آلعمر آلعمر : » 50
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوجه
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » water
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » NGA
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » الحمد لله
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : »
الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس D9f3da10 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-21 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-16 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-20 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-19 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-13 الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس Ezgif-11
 الإتصالات»
لوني المفضل

مُساهمةموضوع: رد: الأحوال التي فيها يؤاخذ المرء بحديث النفس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






توقيع : أسوتي النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الكلمات الدليلية (Tags)




مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Loading...




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات قسوة وداع

تنويه : المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي أدارة الموقع
security team

RSSRSS 2.0MAP HTML

34 35 3 19 10 36 39 24 21 845 25 26 27 28 29 30 12 15 81 100 99 82 83 76 77 78 79 80 73 74 75 31 33 32 41 42 43 44 45 47 49 16 8 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 68 69 70 71 11 13 72 67 66 63 64 65 120 40 48 6 37 46 38 14 17