كاتب الموضوع رقيه مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :17 - 12 - 2020
رقيه
رقيه

آل قسوة
آل قسوة
تواصل معى
بيانات إضافيه [+]
 عضويتي عضويتي : » 70
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 06/12/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 766
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 500
 التقييم التقييم : » 3453
 آلعمر آلعمر : » 23
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • مرتبطه
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » ice-lemon
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » carton
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » etihad
 مَزآجِي مَزآجِي : » نبضي انت
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : »
صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-11
لوني المفضل
بدون ايقونهموضوع:

صفات زينب رضي الله عنها


صفات زينب رضي الله عنها
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

معلومات عن زواج  زينب بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وسبب هجرتها للمدينه  أُمّها أولى زوجات النبي، وهي أم المؤمنين خديجة بنت خويلد التي أنجبت له جميع أبنائه إلّا ابراهيم، فأمه هي مارية القبطية رضي الله عنها، زينب أكبر بنات الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وتأتي بعد الأخ الأكبر القاسم المُكنّى به رسول الله، تزوجت رضي الله عنها من أبي العاص بن الربيع، وكان ذلك قبل بعثة النبي، فلمّا كانت البعثة آمنت بها وبأبيها، هاجرت إلى المدينة المنورة بعد غزوة بدر، ابنتها هي أمامة التي تزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنهما بعد وفاة فاطمة بنت الرسول، توفيت زينب رضي الله عنها في حياة النبي صلّى الله عليه وسلّم السنة الثامنة للهجرة.[١]

صفات زينب رضي الله عنها

في عدة أحاديث وردت عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم ذُكرت ابنته زينب رضي الله عنها، وفي هذه الأحاديث تبيّنت فيها العديد من الصفات التي تميزت بها، فقد كانت لها منزلةٌ كبيرة عند الرسول عليه الصلاة والسلام، فكانت من أوائل من أسلم، ومن أهمّ صفاتها رضي الله عنها:[٢]

  • الوفاء لزوجها أبي العاص بن الربيع، والذي كان لا يزال على شركه حين أُسر من المسلمين في غزوة بدر، فبعثت لفدائه قلادةً كانت قد منحتها إيّاها أمها خديجة بنت خويلد، فرآها النبي ورقّ قلبه لها، فأطلق المسلمون سراح زوجها، وأعادوا لها القلادة، وطلب الرسول من أبي العاص بن الربيع أن يُخلي سبيل زينب رضي الله عنها، والتي كانت لا تزال في مكة فقام بذلك.
  • صبرها وتحملها أذيّةَ قريش لها، حيث إنّ مشركي قريش آذوها حين حاولت الخروج، واللّحاق بالرسول صلّى الله عليه وسلّم في المدينة المنورة، فكان الاعتداء عليها من أسباب وفاتها رضي الله عنها، حين أدركها رجل يُسمّى هبار بن الأسود، وقام بطعن البعير، حتى سقطت عنه، فنزفت الدماء، وأسقطت ما في بطنها، فبقيت في مكة عند هند بنت عتبة، حتى بعث الرسول صلّى الله عليه وسلّم زيد بن حارثة، فهرّبها من مكة إلى المدينة.
  • حماية المُستجير، وقد برزت هذه الصفة عند زينب رضي الله عنها، فأصبحت سنّة للمسلمين إلى يوم الدين، بحيث أن يُجير على المسلمين أدناهم، وظهر ذلك جلياً عندما أخذت الآمان لزوجها أبي العاص بن الربيع، وأعلنت أمام الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وأصحابه أنّها أجارت أبا العاص، حيث قال الرسول: (يا أيها الناسُ إني لم أعلمْ بهذا حتى سمعتُموه، ألا وإنه يُجيرُ على المسلمينَ أدْناهم).[٣]


زواج زينب رضي الله عنها

تزوجت زينب رضي الله عنها أبا العاص بن ربيع، وهو ابن خالتها هالة بنت خويلد، وقد كان أبو العاص من رجال مكةَ المعروفين بالمال والتجارة والأمانة، وكانت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها تعتبره كابنها، فطلبت من الرسول صلّى الله عليه وسلّم أن يُزوجه من زينب، وكان ذلك قبل البعثة، بيد أنّه بعدما نزل الوحي على النبي الكريم آمنت بذلك خديجة، وبناته رضي الله عنهنّ، لكنّ أبا العاص بقي على شركه، فما كان من قُريش إلّا محاولة إشغال الرسول بأمور غير أمور الدعوة، فطلبوا من أزواج بنات النبي أن يُعيدوهنّ إلى النبي، فوصلوا إلى أبي العاص، وطلبوا منه إعادة زينب رضي الله عنها، وتزويجه بأيّ امرأة يُريدها، إلّا أنّه رفض أن يُفارقها، أو أن يستبدلها بأي امرأة، وقد كان الرسول صلّى الله عليه وسلّم يُثني على أبي العاص على ذلك.[٤]

هجرة زينب من مكة إلى المدينة

بعدما أخلى المسلمون سبيل أبي العاص بن ربيع طلب منه الرسول صلّى الله عليه وسلّم أن يُعيدَ له ابنته زينب، فلمّا عاد أبو العاص أمرها أن تلحقَ بأبيها في المدينة فتجهزّت لذلك، وكان ينتظرها زيد بن حارثة خارج مكة، فرافقها كنانة بن الربيع أخو زوجها في وضح النهار، فكان ذلك سبباً في علم مُشركي قُريش، فخرجوا يتبعونها، وكان أوّل من وصل إليها هبّار بن الأسود، وقام بمواجهة بعيرها برمحه حتى سقطت من هودجها، وقد قيل إنّها كانت حاملاً، فأسقطت، فواجههم حموها كنانة حتى جاءه أبو سفيان فهدّأه ،وأوضح له بأنّ قُريش مكلومة بخسائرها في غزوة بدرّ، وأنه خرج بزينب أمام الناس، فطلب أن يعودَ بها إلى أن تهدأ قُريش، ثمّ يخرج بها سرّاً، فكان ذلك بعدما أقامت في مكة المكرمة عدّة ليالٍ، ثمّ خرج بها سرّاً، وسلّمها إلى زيد بن حارثة، ومن معه، فعادت إلى رسول الله،[٤] وقد قال كنانة بن الربيع في ذلك:

عجبت لهبار وأوباش قومه

يريدون إخفاري ببنت محمد

ولست أبالي ما حييت عديدهم

وما استعجمت قبضا يدي بالمهند

ولمّا عادوا إلى مكة متفاخرين بأنّهم قد ردّوا إلى الرسول صلّى الله عليه وسلّم الصفعة بعد بدر، وقد أعادوا لأنفسهم الكرامة بأن يطرحوا امرأة على الأرض، حتى تنزف، خرجت إليهم هند بنت عتبة وقد رأت ما رأت في زينب رضي الله عنها تذكّرهم بهزيمتهم في بدر، ونصرهم على بنت محمد معايرة لهم بذلك قائلة:

أفي السلم أعيار جفاء وغلظة

وفي الحرب أشباه النساء العوارك.[٥]

وفاة زينب رضي الله عنها

تُوفيت زينب رضي الله عنها في بداية السنة الثامنة من الهجرة حيث عاشت ما يُقارب من الثلاثين عاماً، وقد كان الرسول صلّى الله عليه وسلّم يُحبّها كثيراً، ويُكيل الثناء عليها، فقد ورد عن الرسول أنّه: (لما ماتت زينبُ بنتُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، قال لنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، قال لنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ " اغسلنها وترًا. ثلاثًا أو خمسًا. واجعلن في الخامسةِ كافورًا. أو شيئًا من كافورٍ. فإذا غسَّلتُنَّها فأعْلِمننى". قالت: فأعلمناهُ. فأعطانا حِقْوَهُ وقال: أشعِرْنها إياهُ)،[٦][٧] فلزينب رضي الله عنها منزلة كبيرة عند أبيها صلّى الله عليه وسلّم، فهي من أوائل من أسلم، وتحمّلت الأذى وصبرت عليه، والّذي كان من أسباب وفاتها، وانتقالها إلى الرفيق الأعلى رحمها الله ورضي عنها.[٢]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

زينب بنت الرسول

إنّ زينب بنت رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم هي أكبر بنات الرسول، أمها خديجة بنت خويلد، وزوجها أبو العاص بن الربيع وهو ابن خالتها هالة، وُلدت في مكة المكرمة سنة 600م أي قبل بعثة الرسول بحوالي عشر سنوات، وشهدت الدعوة الإسلامية وأسلمت، لكن بقي زوجها أبو العاص على دينه، فحرّضته قبيلته قريش لمفارقة زوجته لكنّه رفض أن يبدلها بغيرها، فظلت زوجته وظل زوجها لكن كلّ منهما على دينه، ثمّ أسلم بعد صُلح الحديبية بخمسة أشهر.

صفات زينب بنت الرسول

زينب الصدّيقة

كانت زينب رضي الله عنها من أوائل المؤمنين بدعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل تحملت الأذى في سبيه، فيما لم يصدقه كثيرون من أقربائه كعمه أبي لهب مثلاً وغيرهم الكثير.

زينب الابنة الحنونة

بعد وفاة أمها خديجة وعمها أبي طالب اشتد عذاب قريش على الرسول صلى الله عليه وسلم، فزاده الأمر حزناً على حزن، لكنّ بناته ومنهن زينب رضي الله عنها وجّهن كلّ حبهن وحنانهن ليخففن عن أبيهن.

زينب الزوجة الصبورة

تتمثل صفة الصبر في زينب رضي الله عنها عندما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة بعد عام الحزن، فيما لم تتمكن زينب من مصاحبة أبيها فكان عليها أن تبقى مع زوجها غير المسلم في مكة، ففعلت وتحمّلت بطش قريش، وبقيت إلى جانب زوجها تدعوه إلى الإسلام كونه أحق دين لاعتناقه.

زينب الزوجة المُحبّة

تذكر المصادر التاريخية أنّ زوج زينب رضي الله عنها أبو العاص قاتل ضد المسلمين في معركة بدر، لكن الغلبة كانت للمسلمين فوقع أبو العاص أسيراً عندهم، لكن السيدة زينب رضى الله عنها افتدته بقلادة ثمينة كانت قد ورثتها عن أمها خديجة، فأطلق المسلمون سراح زوجها وردوا إليها قلادتها، وبعد ذلك صار لقبها صاحبة القلادة، ثمّ طلب الرسول صلى الله عليه وسلم من زوجها أن يسمح لها بالهجرة إلى المدينة فوافق وهاجرت مع أخ زوجها كنانة، وتعرضت قافلتها إلى التعذيب والرشق بالحجارة، حتى أنّ حجراً أصاب الناقة التي كانت تتنقلها، فجنّ جنون الناقة فوقعت زينب عن الناقة وأسقطت حملها، ففي الحديث النبوي الشريف: (لمَّا بعث أهلُ مكةَ في فداءِ أسراهم بعثتْ زينبُ فداءَ زوجها أبي العاصِ بنِ أبي الربيعِ بمالٍ وبعثتْ فيهِ بقلادةٍ لها كانت عند خديجةَ أدخلتها بها على أبي العاصِ، فلمَّا رآها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رقَّ لها رِقَّةً شديدةً وقال: إن رأيتم أن تُطلقوا لها أسيرها وتَردُّوا عليها الذي لها، فقالوا: نعم، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أخذ عليهِ أو وعدَهُ أن يُخَلِّيَ سبيل زينبَ إليهِ، وبعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ زيدَ بنَ حارثةَ ورجلًا من الأنصارِ فقال لهما: كونا ببطنِ يَأْجِجَ حتى تمُرَّ بكما زينبُ فتصحبها حتى تأتيا بها) [حسن].



فرح و أسوتي النبي يعجبهم هذا الموضوع


الموضوع الأصلي : صفات زينب رضي الله عنها || المصدر : منتديات قسوة وداع || الكاتب: رقيه

الجمعة ديسمبر 18, 2020 9:35 am
المشاركة رقم: #
  أسوتي النبي
 
مشرفة قسم
 

أسوتي النبي

بيانات اضافيه [ + ]
 عضويتي عضويتي : » 41
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 09/08/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 2860
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 7200
 التقييم التقييم : » 12909
 آلعمر آلعمر : » 50
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوجه
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » water
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » NGA
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » الحمد لله
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : »
صفات زينب رضي الله عنها D9f3da10 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-21 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-16 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-20 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-19 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-13 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-11
 الإتصالات»
لوني المفضل

مُساهمةموضوع: رد: صفات زينب رضي الله عنها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

برجاء الاهتمام بنقل المراجع والهوامش
وشكرا جزيلا



فرح يعجبه هذا الموضوع




توقيع : أسوتي النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الجمعة ديسمبر 18, 2020 12:35 pm
المشاركة رقم: #
  فرح
 
مميزين قسوة
 

فرح

بيانات اضافيه [ + ]
 عضويتي عضويتي : » 24
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 05/07/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 4082
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 16750
 التقييم التقييم : » 21574
 حاليآ في حاليآ في : » حيث أنا
 آلعمر آلعمر : » 33
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • عزباء
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » ليبيا
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 8
 مشروبي آلمفضل‏ : » cola
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » NGA
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » etihad
 مَزآجِي مَزآجِي : » مريضه
 My MMS My MMS : » صفات زينب رضي الله عنها 241210
 MMS ‏ MMS ‏ : » 65
 SMS ‏ SMS ‏ : » وتبقى أحلآمنا على قيد الإنتظار
 أوسمتي أوسمتي : » صفات زينب رضي الله عنها Ezgif_63 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-21 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-20 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-13 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-16 صفات زينب رضي الله عنها Ezgif-19 صفات زينب رضي الله عنها Oc_aoa10
 الإتصالات»
لوني المفضل

مُساهمةموضوع: رد: صفات زينب رضي الله عنها


جزاكِ الله خيرا
وبارك فيك
وجعله في ميزان حسناتكِ






توقيع : فرح


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)




مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Loading...




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات قسوة وداع

تنويه : المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي أدارة الموقع
security team

RSSRSS 2.0MAP HTML

34 35 3 19 10 36 39 24 21 845 25 26 27 28 29 30 12 15 81 100 99 82 83 76 77 78 79 80 73 74 75 31 33 32 41 42 43 44 45 47 49 16 8 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 68 69 70 71 11 13 72 67 66 63 64 65 120 40 48 6 37 46 38 14 17