كاتب الموضوع رقيه مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :17 - 12 - 2020
رقيه
رقيه

آل قسوة
آل قسوة
تواصل معى
بيانات إضافيه [+]
 عضويتي عضويتي : » 70
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 06/12/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 766
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 500
 التقييم التقييم : » 3473
 آلعمر آلعمر : » 23
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • مرتبطه
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » ice-lemon
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » carton
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » etihad
 مَزآجِي مَزآجِي : » نبضي انت
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : »
فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-11
لوني المفضل
بدون ايقونهموضوع:

فضل عائشة أم المؤمنين


فضل عائشة أم المؤمنين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تعرف على مواصفات السيده عائشه رضي الله عنها ووقت وفاتها كانت أم المؤمنين عائشة ذات بياض به احمرار ووجه حسن، نحيلة الجسم ثم بدنت مع مرور الأيام، أقرب إلى الطول، امتلكت في صغرها شعر ممتد حتى أصابها مرض فقصر، ثم عاد إليه الحسن بعد الشفاء، بها من البهاء ما جعلها رائعة المنظر، إضافة لحسن الخلقة التي منحها الله لها، كان لها صفات خُلقية جعلتها ذات مكانة سامية في أخلاقها النبيلة، فقد كان قربها من رسول الله دور مهم في بلورة هذه الصفات التي منها:[١]



  • الجود والكرم: فقد كانت سخية في الصدقات، فأغلب مالها تُنفقه على أهل الحاجة، حتى باعت داراً لها وقسّمت ثمنها على الفقراء.
  • الورع والزهد: كانت باغضة للثناء، كارهة لسماعه خشية للرياء، شديدة الورع، عاشت مع الرسول على القليل.
  • الصيام والقيام: حيث كانت كثيرة العبادة والصيام دائمة التهجد والقيام.
  • العلم الغزير: فهي من أفقه الناس وأصوبهم رأياً في العامة، فكان العديد من الصحابة يسألونها عن الفرائض.[٢]
  • المكانة الخاصة: حيث إنّها ذات مكانة عظيمة عند الرسول وصحابته وعموم المسلمين.[٢]


فضل عائشة

إنّها الصدّيقة بنت الصدّيق، زوجة الرسول، المبرأة من السماء، أفقه نساء الأمة، لها فضائل كثيرة، منها ما ذكر في القرآن ومنها ما ذكر في السنّة، تُجمل بالآتي:[٣]

  • فضلها في القرآن: لقد أراد الله بها الخير باكتساب الثواب، فأنزل فيها ثماني عشرة آية، مانحاً لها البراءة القطعيّة المنزهة عن الشك، فلُعن قاذفها، وكفر بتكذيبه كلام الله الذي جعل فيه العظة ترغيباً وترهيباً، حتّى عاتب الله المؤمنين بما قصّروا في الدفاع عنها، وشهد لها بالإحصان والإيمان ووعد بالجنة.
  • فضلها في السُنّة: لعائشة فضل عظيم ورد بسنة النبي، فقد جاءه الملك بهيئتها، وأعلمه بأنّها ستكون زوجته، فأصبحت أحب زوجاته إليه، كيف لا وقد نزل الوحي على النبي في لحافها دون غيرها، وأرسل إليها جبريل السلام مع الرسول، كما خيرها النبي عند نزول آية التخيير فاختارت الله ورسوله والدار الآخرة فاستن بها باقي زوجات النبي، إضافة إلى اختياره أن تفارقه الروح في بيتها.


نشأتها ووفاتها

ولدت عائشة في مكة قبل الهجرة بسبع سنوات تقريباً، وخطبها الرسول بعد وفاة خديجة بسنتين، بعد أن عُرضت عليه بمكة، وكان عمرها ست سنوات، ودخل بها في المدينة وعمرها تسع، توفيت عام ثمانٍ وخمسين للهجرة وعمرها ست وستين، بعد مرض أصابها، ودُفنت في البقيع ليلتها بعد وصيتها لعبدالله بن الزبير.[٤]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عائشة زوجة الرسول

عائشة أمُّ المؤمنين، زوجة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، هي عائشة بنت عبدِ الله بن أبي قحافة، عثمان بن مُرّة، أمّها أمّ رومان بنت عامر بن عويمر الكنانيّة. وُلِدَتْ عائشة -رضي الله عنها- بعد البعثة بأربع، أو خمس سنين، وتَرَبَّتْ في عائلة مُؤمِنة مُوحِّدة لله تعالى، ولقد أَخْبر النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنّه رأى وحياً من الله تعالى بأن تكون السيّدة عائشة زوجته، فَنَكَحَها من أبيها الصدِّيق -رضي الله عنه-، قال النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: (أُرِيتُكِ قبلَ أن أتزوجَكِ مَرَّتَيْنِ، رأيتُ المَلَكَ يَحْمِلُكِ في سَرَقَةٍ من حريرٍ، فقلتُ له: اكْشِفْ، فكشف فإذا هي أنتِ، فقلتُ: إن يَكُنْ هذا من عندِ اللهِ يُمْضِهِ، ثم أُرِيتُكِ يَحْمِلُكِ في سَرَقَةٍ من حريرٍ، فقلتُ: اكْشِفْ، فكشف، فإذا هي أنتِ، فقلتُ: إن يَكُ هذا من عندِ اللهِ يُمْضِهِ)،[١]، وبذلك تَزَوَّجها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وهي ابنة ستّ سنين، ولم يَبْنِ بها حتى بلغت التاسعة، وذلك بعد عودته من غزوة بَدْر، وقد مَكَثَتْ عائشة -رضي الله عنها- مع النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- حتى بلغت الثامنة عشرة، ثمَّ تُوفِّي عنها النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-.[٢]


من صفات عائشة

اتَّصَفَتْ أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- بصفات عظيمة جليلة جعلتها ترتفع في ميزان الله تعالى، وفي قلب نبيّه -صلَّى الله عليه وسلَّم-، فَمَرَّةً نزل جبريل -عليه السلام- يُقرِئها السلام، فيقول لها النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: (يا عائشُ هذا جبريلُ يُقرِئُك السلام، قلت: وعليه السلامُ ورحمةُ اللهِ)،[٣]، ومرَّةً حين سُئِل النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن أحبّ الناس إليه، فأجاب مباشرة:عائشة، حيثُ كانت أحبّ الخَلق إليه، وفيها قال النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: (فضلُ عائشةَ على النِّساءِ، كفضلِ الثَّريدِ على سائرِ الطَّعامِ).[٤] والصفات التي اتَّصَفَتْ بها عائشة -رضي الله عنها- حتى بلغت هذه المنازل عند الله -تعالى-، ورسوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-عديدةٌ عظيمةٌ، نَذْكر منها ما يلي:[٢][٥][٦]

  • العلم الغزير؛ حيث تُعَدّ السيّدة عائشة من أَفْقه الصحابيّات، وأكثرهنّ عِلماً، إذ إنّها رَوَت عن النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- ألفين ومئتين وعشرة أحاديث، وقد كانت من أفصح أهل زمانها، ومن ناحية أخرى، فقد روى عنها الحديث العديدُ من الصحابة؛ لفَضلها، وعِلمها، حيث قال فيها عطاء: "كانت عائشة أفقه الناس، وأعلم الناس، وأحسن الناس رأياً في العامّة، وقال عنها أبو موسى الأشعري: (ما أشكَل علينا -أصحابَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- حديثٌ قطُّ فسأَلْنا عائشةَ إلَّا وجَدْنا عندَها منه عِلْمًا)،[٧]؛ وذلك لغزارة عِلمها، كما لم تَكْتَفِ السيّدة عائشة بعِلم الحديث، والفقه فحسب، بل تَمَيَّزت في علوم الحلال، والحرام، والشِّعر، والطبّ، والمواريث، والأنساب.
  • الزُّهد والكرم، فمن الجدير بالذكر أنّ معاوية بن أبي سفيان ذات مرَّة أَرْسَل إليها مئة ألف درهم، فَقَسَّمتها على الفقراء، والمحتاجين، ولم تُبْقِ لنفسها شيئاً، ثمّ ذَكَّرَتها جاريَتُها بأنَّها صائمة، فلو أنَّها أبْقَتْ لنفسها دِرْهماً تشتري به لحماً، فأجابتها عائشة -رضي الله عنها-: "لوْ ذَكَّرْتِني لَفَعَلْتُ".
  • العبادة، حيث تَمَيَّزت السيّدة عائشة بعبادتها الدائمة؛ فإذا أَدَّتْ شيئاً من عبادة الْتَزَمَتْ به، وثَبَتَتْ عليه، حتى وإن كان يسيراً، ولقد رُوِي عن عبد الله بن قيس أنَّها أَوْصَته بقيام الليل مُقتدياً في ذلك بنبيّه -صلَّى الله عليه وسلَّم-، كما أخْبَرَتْ عنها رميثة بنت حكيم أنَّها كانت تُصَلِّي صلاة الضحى ثماني ركعات، وتُطِيل فيهنّ، إضافة إلى أنّها كانت تُكثِر من النوافل الأخرى، كالصيام، حتى إنَّها كانت تصوم في السفر، ولا تأخذ بالرُّخصة؛ وذلك لعُلوّ همَّتها -رضي الله عنها-.
  • الوَرَع واجتناب الشُّبهات؛ فقد رُوِيَ أنَّ عَمّاً لها بالرضاعة أراد أن يَدْخل عليها، فمنعته إلى أنْ استأذنَتْ في ذلك رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فأخبرها بجواز ذلك، فأدخلته، ومِنْ وَرَعها كذلك، أنَّها كانت تَحْتَجِبُ حتى عن العُميان، وتتعذَّر بأنَّه إن لم يكن يراها، فإنَّها تراه، فتَحْتَجِبُ عنه.
  • الحياء، حيث كانت السيّدة عائشة -رضي الله عنها- حَيِيَّةً حتى في بيتها؛ فقد رُوِيَ عنها قَوْلُها: (كنتُ أدخلُ بيتيَ الذي فيهِ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ- وإنِّي واضعٌ ثوبي، وأقولُ: إنَّما هوَ زَوجي وأبي، فلمَّا دُفنَ عمرُ -رضيَ اللَّهُ عنْهُ- معَهم، فواللَّهِ ما دخلتُهُ إلَّا وأنا مشدودةٌ عليَّ ثيابي حياءً من عُمرَ).[٨]


عائشة وزوجات النبيّ

وَرَدَ أنَّ عائشة -رضي الله عنها- كانت تَغارُ من زوجات النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وفي المقابل كُنَّ يَغَرْنَ منها؛ لحُبّ النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- الشديد لها، ولقد شعر الصحابة بحُبّ النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- لعائشة، وتفضيلها عمَّن سواها من زوجاته، ومن الجدير بالذكر أنّهم كانوا يَتَحَرُّون مُكُوثه في بيتها حين يُقَدِّمون له الهدايا، إلى أنْ اشْتَكَتْ أمّ سلمة -رضي الله عنها- من ذلك إلى النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وعندما كَرَّرَتْ الشكوى إليه، أجابها رسول الله -عليه السلام-: (يا أمَّ سَلَمَةَ، لا تُؤْذِيني في عائشةَ، فإنَّه واللهِ ما نَزَلَ عليَّ الوَحْيُ وأنا في لحافِ امرأةٍ منكنّ غيرها)،[٩] أمَّا عن غيرة عائشة -رضي الله عنها- من زوجات النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، فكانت -كما ذكرت عائشة- أكثر غيرتها من خديجة -رضي الله عنها-، فبالرغم من أنَّها مُتوفّاة، إلّا أنَّ حُبَّ النبيّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- الشديد لها، وذِكره لمحاسنها على الدوام، أثار الغيرة تجاهها أكثر من أيّة زوجة أخرى.[٢]

وفاة عائشة رضي الله عنها

تُوفِّيت السيّدة عائشة بعد الليلة السابعة عشرة من رمضان، سنة سبعٍ وخمسين للهجرة، وصَلَّى عليها أبو هريرة -رضي الله عنه-، ودُفِنَتْ ليلاً.[٢]



فرح و أسوتي النبي يعجبهم هذا الموضوع


الموضوع الأصلي : فضل عائشة أم المؤمنين || المصدر : منتديات قسوة وداع || الكاتب: رقيه

الجمعة ديسمبر 18, 2020 9:44 am
المشاركة رقم: #
  أسوتي النبي
 
مشرفة قسم
 

أسوتي النبي

بيانات اضافيه [ + ]
 عضويتي عضويتي : » 41
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 09/08/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 2860
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 7200
 التقييم التقييم : » 12929
 آلعمر آلعمر : » 50
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • متزوجه
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » مصر
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 10
 مشروبي آلمفضل‏ : » water
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » NGA
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » naser
 مَزآجِي مَزآجِي : » الحمد لله
 SMS ‏ SMS ‏ : »
 أوسمتي أوسمتي : »
فضل عائشة أم المؤمنين D9f3da10 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-21 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-16 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-20 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-19 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-13 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-11
 الإتصالات»
لوني المفضل

مُساهمةموضوع: رد: فضل عائشة أم المؤمنين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مجهود مشكور وعمل مأجور بإذن الله
برجاء الاهتمام بنقل المراجع والهوامش
ويا حبذا لو افرد كل موضوع او تم تجزئته 
لعدم تداخل المراجع ولئلا يمل القارئ
ولسهولة الاطلاع .. شكرا لك






توقيع : أسوتي النبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الجمعة ديسمبر 18, 2020 12:21 pm
المشاركة رقم: #
  فرح
 
مميزين قسوة
 

فرح

بيانات اضافيه [ + ]
 عضويتي عضويتي : » 24
 جيت فيذآ جيت فيذآ : » 05/07/2020
 موآضيعي موآضيعي : » 4082
 إبدآعآتي إبدآعآتي : » 16750
 التقييم التقييم : » 21594
 حاليآ في حاليآ في : » حيث أنا
 آلعمر آلعمر : » 33
 ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ ﺍﻟﺤﺂﻟﺔ ﺁﻵﺟﺘﻤﺂﻋﻴﺔ ‏ : »
  • عزباء
 جنسي جنسي : » انثى
 دولتي الحبيبه دولتي الحبيبه : » ليبيا
 ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻧﻈﺂﻡ ﺁﻟﺘﺸﻐﻴﻞ : »
  • windows 8
 مشروبي آلمفضل‏ : » cola
 قنآتي المفضلة قنآتي المفضلة : » NGA
 آلنادي آلمفضل آلنادي آلمفضل : » etihad
 مَزآجِي مَزآجِي : » مريضه
 My MMS My MMS : » فضل عائشة أم المؤمنين 241210
 MMS ‏ MMS ‏ : » 65
 SMS ‏ SMS ‏ : » وتبقى أحلآمنا على قيد الإنتظار
 أوسمتي أوسمتي : » فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif_63 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-21 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-20 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-13 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-16 فضل عائشة أم المؤمنين Ezgif-19 فضل عائشة أم المؤمنين Oc_aoa10
 الإتصالات»
لوني المفضل

مُساهمةموضوع: رد: فضل عائشة أم المؤمنين


اختيار موفق
وعطاء طيّب
مشكورة






توقيع : فرح


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الكلمات الدليلية (Tags)




مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Loading...




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2013, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات قسوة وداع

تنويه : المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي أدارة الموقع
security team

RSSRSS 2.0MAP HTML

34 35 3 19 10 36 39 24 21 845 25 26 27 28 29 30 12 15 81 100 99 82 83 76 77 78 79 80 73 74 75 31 33 32 41 42 43 44 45 47 49 16 8 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 68 69 70 71 11 13 72 67 66 63 64 65 120 40 48 6 37 46 38 14 17